العدد 3363
 - 
الثلاثاء ٢٣ - أبريل - ٢٠٢٤ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الثلاثاء ٢٣ - أبريل - ٢٠٢٤  /  العدد 3363



تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
شركات
"إيدج" تعزز حضورها كإحدى مجموعات التكنولوجيا والدفاع المتقدمة
مشاركة إماراتية فاعلة في معرض
"لانكاوي الدولي للملاحة والفضاء" في ماليزيا
شاركت دولة الإمارات بجناح خاص بفعاليات الدورة الـ 16 لمعرض لانكاوي الدولي للملاحة والفضاء - ليما 2023 الذي أقيم في جزيرة لانكاوي بماليزيا واستمر 5 أيام بمشاركة ما يزيد عن 600 من شركات الدفاع والأمن من 60 دولة حول العالم.. وتأتي مشاركة الإمارات في "ليما 2023" أحد أهم المعارض البحرية والجوية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في صناعة الطيران والفضاء والدفاع في إطار علاقات التعاون الوثيق التي تجمع الإمارات وماليزيا والعمل المشترك على فتح مسارات جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين في ظل توجهاتهما إلى تعزيز التنمية المستدامة وتحقيق مستقبل أفضل لشعبيهما.

انعقد معرض لانكاوي الدولي للملاحة والفضاء بمركز ماشوري الدولي للمعارض ومنتجع وورلد لانكاوي واستمر حتى 27 مايو 2023 وكان مفتوحاً للتجار والمستثمرين خلال الأيام الثلاثة الأولى وللجمهور خلال اليومين الباقيين من مدة المعرض.
محفظة متنوعة من المنتجات
عززت " إيدج" الإماراتية إحدى مجموعات التكنولوجيا والدفاع المتقدمة الرائدة والأسرع نمواً في العالم حضورها في منطقة جنوب شرق آسيا عبر مشاركتها في معرض "ليما 2023" واستعرضت محفظة متنوعة من المنتجات التي يمكن تصميمها خصيصاً وفقاً للمتطلبات المحددة للمنطقة وتماشياً مع طموحها لتوسيع نطاق حضورها عالمياً.
وعرضت 7 شركات تابعة لـ "ايدج" حلولاً مبتكرة تتيح مستويات عالية من المرونة في تنفيذ المهام خلال المعرض وتظهر تصميمات "ايدج" المتقدمة وقدراتها التصنيعية في مجال الأنظمة الجوية والبرية المستقلة والأنظمة البحرية والذخائر الموجهة بدقة والأسلحة الخفيفة.
وتهدف " إيدج" خلال مشاركتها في المعرض إلى تسليط الضوء على الأنظمة المستقلة والأسلحة الذكية وحلولها الدفاعية المتطورة تقنياً والذي من شأنه أن يُمكّن " إيدج" من تعزيز شراكاتها ضمن المنظومة الصناعية المحلية ودفع عجلة دعم قطاع الدفاع المحلي في أسواق مهمة مثل ماليزيا وإندونيسيا وتايلاند وفيتنام من خلال عرض مجموعتها الواسعة من القدرات الدفاعية.
قدرات المجموعة الدفاعية
ومن جانبه قال منصور محمد الملا، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي في "مجموعة إيدج" إن مشاركة " إيدج" في معرض ليما 2023 تستهدف استعراض قدرات المجموعة الدفاعية المتقدمة في المجالات الجوية والبرية والبحرية إضافة إلى تعزيز العلاقات الاستراتيجية وحضور "ايدج" في منطقة جنوب شرق آسيا..
ونوه إلى زيارة سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي إلى ماليزيا وأكد أنها تعكس عمق الروابط التاريخية التي تجمع بين دولة الإمارات وماليزيا، والتي من شأنها أن تُعزز الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات وتنميتها إلى جانب دعم فرص التعاون القائمة على تبادل عدد من المنافع وتعزيز المصالح المشتركة لا سيما في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والدفاع عبر منطقة جنوب شرق آسيا.. وقال:" نفخر بتشريف سموه جناح إيدج في معرض لانكاوي الدولي للملاحة والفضاء - ليما 2023 والتي تستعرض من خلاله قدراتها المتقدمة عبر المجالات الجوية والبرية والبحرية، بالإضافة إلى تعزيز الشراكات في قطاع الدفاع والأمن على حد سواء ".

سلاسل التوريد المحلية
وأضاف :" نتطلع بدورنا خلال مشاركة مجموعة "ايدج" في هذا الحدث الدولي للتفاعل مع رواد القطاع والتعاون المشترك مع أهم الأطراف ذات الصلة كون معرض ليما من شأنه أن يُوفر فرصة متميزة لتنمية سلاسل التوريد المحلية والمساعدة على تطوير القدرات الدفاعية الجوية والبحرية في ماليزيا والمنطقة".
وعرضت " إيدج" في مجال الأنظمة الجوية المستقلة -المركبة الجوية المسيّرة هانتر إٍس بي "التي يمكن للأفراد حملها" ونظام أسراب الطائرات المسيّرة هانتر 2- إس التي يتم إطلاقها بواسطة الأنابيب والمركبة الجوية القتالية المسيّرة ريتش-إس.
كما عرضت "ايدج" ذخائر جوالة من طرازات كيو إكس-1 وكيو إكس-2 وكيو إكس-3 إلى جانب الطائرات المسيّرة المروحيّة من طراز قرموشة.. إضافة إلى عرض الأنظمة والحلول البرية المستقلة عبر مركبة THeMIS القتالية البرية المسيّرة من شركة ميلرم للروبوتات.. وتشمل قدرات "ايدج" البحرية المتقدمة 160 ITEP "زورق الاشتباك الساحلي" و120 FIP "الزورق الساحلي السريع" و510 OPV "زورق الدوريات البحرية" إضافة إلى إطلاق سفينة كورفيت جديدة التي تلبي متطلبات المنطقة.
صواريخ متعددة النطاقات
وعرضت "ايدج" أيضاً ذخائر جو-أرض موجهة بدقة ومتعددة النطاقات من طراز ديزرت ستينغ وصاروخ الدفاع الجوي سكاي نايت وصواريخ الطارق-إس "بالنطاق المعياري" والطارق-إل آر "بعيدة النطاق" الموجهة بدقة والنموذجية والمتقدمة إضافة إلى أنظمة الذخيرة الموجهة بدقة من طرازات راش 1-إم وراش 2-إتش وراش2-إم.
وتقدّم مجموعة إيدج في مجال الأسلحة والذخيرة الخفيفة - مسدساتها من طراز كراكال إف وبندقيات رشاشة من طراز CMP 9 وبندقية هجومية من طراز CAR 816 وبندقية قنص من طراز CSR 50.. ومجموعتها الكاملة من الذخيرة ذات العيار الصغير بما يشمل ذخيرة 40 ملم و60 ملم و81 ملم و120 ملم بأوزان وأشكال متعددة تضم ذخيرة الخطاط والخارقة للدروع والمعدنية الكاملة.. وجدير بالذكر أن مجموعة " إيدج" تجمع أكثر من 20 كياناً ضمن أربعة قطاعات أساسية تشمل المنصات والأنظمة والصواريخ والأسلحة والحرب الإلكترونية والتقنيات السيبرانية والتجارة ودعم المهام.



مقالات ذات صلة
اخترنا لكم